2803888 08 (+972) - 2807011 08 (+972)
598070118 (+972 )

في ظل شح الموراد المادية والبشرية جمعية الحق في الحياة تفتتح العام الدراسي الجديد

آخر تحديث: الأحد، 10 سبتمبر 2017

أبو سته: أدعوا كل الضمائر الحية لدعم حقوق الأطفال ذوي متلازمة داون والتوحد في قطاع غزة

توافدت أعداد الأطفال ذوي متلازمة داون والتوحد إلى مقر جمعية الحق في الحياة وفرعها في المنطقة الجنوبية صبيحة يوم الأحد العاشر من سبتمبر، لبدء العام الدراسي الجديد.
ويبدو أن فطرة الأطفال عموماً قد جبلت على السعادة أثناء توجههم لفصولهم الدراسية بداية العام، فتراها في وجوه الأطفال ذوي متلازمة داون وأطفال التوحد في ساحات ومرافق جمعية الحق في الحياة، تلك المؤسسة الفلسطينية غير الحكومية غير الربحية الوحيدة على مستوى قطاع غزة والضفة الغربية التي تقدم الخدمات التأهيلية والرعاية الصحية وخدمات التربية الخاصة لهؤلاء الأطفال.

من جهتها أكدت السيدة عدالة أبو سته أبو مدين رئيس مجلس الإدارة، على حقوق هؤلاء الأطفال المكفولة بموجب القوانين والأعراف الدولية في الصحة والتعليم، وهو ما يجب أن يدفع الأطراف المحلية والدولية ذات العلاقة لدعم تقديم تلك الخدمات لهم، وتجنيبهم أية تداعيات او تجاذبات سياسية. مشيرة في الوقت ذاته إلى الأزمة الحادة التي تعاني منها الجمعية كغيرها من المؤسسات غير الربحية في قطاع غزة نتيجة للحصار والأزمات المتعاقبة.
وشددت السيدة أبو ستة على أن جمعية الحق في الحياة لازالت تطرق جميع الأبواب من أجل تخطي هذه الأزمة، داعية جميع الأطراف ذات العلاقة للدعم والتعاون من أجل تفادي انتكاسة حقيقية ستطرأ على صحة وتعليم تلك الفئات بعد انجازات متلاحقة عبر 25 عاماً منذ تأسيس جمعية الحق في الحياة على حد قولها.
من جانبه أشار المهندس أحمد الحلو المدير التنفيذي للجمعية إلى أهمية تكامل الخدمات المقدمة للمستفيدين، والتي تقدم وفق خطط تأهيلية وتعليمية محددة وبعيدة المدى، لضمان أثر إيجابي على صحة وتعليم ودمج هؤلاء الأطفال، وهو ما يتطلب مجموعة كافية من الموارد المادية والبشرية لتقديم جلسات التأهيل والتعليم وفق تلك الخطط على حد قوله.

يذكر أن جمعية الحق في الحياة هي أحد أعرق وأهم الجمعيات الخيرية في قطاع غزة وهي المؤسسة الوحيدة التي تقدم خدمات التأهيل والرعاية الصحية والتعليم الأكاديمي للأطفال ذوي متلازمة داون وأطفال التوحد.